ويكي السعودية

من هم الحوثيون ولماذا هاجمتهم الولايات المتحدة؟

من هم الحوثيون ولماذا هاجمتهم الولايات المتحدة؟ حيث شن الحوثيون المدعومون من إيران، العديد من الهجمات على السفن التجارية في البحر الأحمر منذ اندلاع النزاع بين إسرائيل وحماس. منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، قام الحوثيون، الذين يشكلون جماعة يمنية تحظى بدعم من إيران، بتنفيذ عدة هجمات على السفن الملاحية في البحر الأحمر وعبر قناة السويس، الطريق البحري الحيوي الذي يشكل ممرًا لـ 12% من حركة التجارة العالمية.

ردًا على هذه الهجمات، قامت الولايات المتحدة وعدة حلفاء، بما في ذلك بريطانيا، بتنفيذ غارات صاروخية على مواقع تابعة للحوثيين داخل اليمن في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة بحسب التوقيت المحلي. هذه الضربات أسفرت عن إلقاء الضوء على الحوثيين ونشاطهم المسلح الذي استمر لفترة طويلة.

يأتي هذا الهجوم على قواعد الحوثيين بعد يوم من تصويت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على إدانة “بأشد العبارات” لأكثر من عشرين هجومًا نُفذته الجماعة على السفن التجارية، مما أدى إلى عرقلة التجارة العالمية وتهديد حرية الملاحة.

هذه الأحداث تبرز أهمية فهم السياق الإقليمي والدولي لتصاعد التوترات في المنطقة، بما في ذلك العلاقة بين الحوثيين وحماس وتأثير الهجمات في البحر الأحمر على الأمان البحري والاقتصاد العالمي، وإليكم مقدمة عن من هم الحوثيون ولماذا هاجمتهم الولايات المتحدة وعلاقتهم بحماس والهجمات في البحر الأحمر.

من هم الحوثيون ؟

من هم الحوثيون … الحوثيون هم مجموعة من الأفراد الشيعة في اليمن، يقودهم عبد الملك الحوثي، وهم يقاتلون الحكومة اليمنية منذ نحو عقدين من الزمن، ويسيطرون حالياً على شمال غرب البلاد وعاصمتها صنعاء. تمتد أفكارهم الإيديولوجية إلى معارضة إسرائيل والولايات المتحدة، حيث يرون أنفسهم جزءًا من “محور المقاومة” الذي تقوده إيران، إلى جانب حماس في قطاع غزة وحزب الله في لبنان.

من هم الحوثيون من الناحية السعودية حيث في عام 2014، تدخل تحالف عسكري بقيادة المملكة العربية السعودية لاستعادة الحكومة اليمنية بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة، مما أدى إلى اندلاع حرب أهلية واسعة أسفرت عن مئات الآلاف من الوفيات.

في إبريل الماضي، أعطت المحادثات بين الحوثيين والمملكة العربية السعودية الآمال في التوصل إلى اتفاق سلام يعترف بحق الحوثيين في حكم شمال اليمن.

من هم الحوثيون ؟

من هم الحوثيون وبالرغم من أن الحوثيين كانوا في السابق مجموعة متمردة سيئة التنظيم، إلا أنهم قوّضوا ترسانتهم في السنوات الأخيرة، حيث يمتلكون الآن صواريخ كروز وصواريخ باليستية وطائرات بدون طيار ذات مدى بعيد. يرجع المحللون هذا التطور إلى الدعم الإيراني الذي تلقوه، حيث قامت إيران بتزويد الميليشيات في مناطق متعددة في الشرق الأوسط بالسلاح بهدف توسيع نفوذها.

من هم الحوثيون ولماذا يهاجم الحوثيون السفن في البحر الأحمر؟

بعد الإجابة على سؤال من هم الحوثيون يجب أن نذكر أنه عندما بدأت الحرب بين إسرائيل وحماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول، أعلن الحوثيون دعمهم لحماس وأعلنوا أنهم سيستهدفون أي سفينة تسافر إلى إسرائيل أو تغادرها.

وأكد يحيى سريع، المتحدث باسم الحوثيين، مرارًا وتكرارًا أن هجمات السفن تأتي كاحتجاج على “القتل والدمار والحصار” في غزة، وتعبيرًا عن التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وتقول السلطات في غزة إن أكثر من 23 ألف شخص، معظمهم من المدنيين، لقوا حتفهم في حملة القصف الإسرائيلية والهجوم البري الذي بدأ بعد أن نفذت حماس غارات عبر الحدود، بينما تقول السلطات الإسرائيلية إن حوالي 1200 شخص قتلوا.

منذ نوفمبر/تشرين الثاني، نفذ الحوثيون 27 هجومًا باستخدام طائرات بدون طيار وصواريخ على سفن في البحر الأحمر وخليج عدن، مدعين أنها تتجه نحو الموانئ الإسرائيلية أو تغادرها. وأكدت القوات البحرية الأمريكية أن آخر الهجمات كانت يوم الخميس الساعة الثانية صباحًا، حينما سقطت صاروخًا بالقرب من سفينة تجارية.

وقد تم اختطاف سفينة “جالاكسي ليدر” في 19 نوفمبر/تشرين الثاني بشكل جريء من قبل مسلحين حوثيين، وتم نقلها إلى ميناء يمني، حيث تم احتجاز أفراد طاقمها، الذين يتألفون أساسًا من 25 فردًا من الفلبين.

شاهد أيضًا: انقسام أوروبي بسبب الضربات الأمريكية البريطانية على الحوثيين في اليمن

تأثير هجمات الحوثيين على الاقتصاد العالمي

في تصريحاته للصحفيين في البحرين يوم الأربعاء، حذر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، من تأثير استمرار هجمات الحوثيين في البحر الأحمر على سلاسل التوريد، مشيرًا إلى أنها قد تؤدي إلى زيادة تكاليف السلع اليومية. وأكد أن هجمات الحوثيين أثرت على السفن المرتبطة بأكثر من 40 دولة.

وأشارت أكبر شركات الحاويات في العالم، MSC وMaersk، إلى تجنبهما للمنطقة، مما يضع شركات الشحن في موقف صعب.

تغيير مسار السفن حول أفريقيا يتسبب في إضافة 4000 ميل وتأخير 10 أيام إلى طرق الشحن، ويتطلب كميات إضافية من الوقود. ومع ذلك، يرتبط استمرار استخدام البحر الأحمر بارتفاع أقساط التأمين. وكلا الخيارين من شأنه أن يلحق الضرر بالاقتصاد العالمي الذي يعتبر بالفعل هشًا.

ماذا فعلت الولايات المتحدة لوقف هجمات الحوثيين؟

أدانت إدارة بايدن مرارًا وتكرارًا هجمات الحوثيين في البحر الأحمر واتخذت إجراءات لمواجهتها. تشكلت فرقة عمل بحرية تحت اسم “عملية حارس الرخاء”، تجمع بين الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفاء آخرين، بهدف تعزيز دوريات البحر الأحمر. وفقًا لوزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، تأتي هذه الخطوة للحفاظ على حرية الملاحة وحرية الشحن.

البحرين هي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي وافقت على المشاركة في هذه الفرقة. على الرغم من أهمية التجارة التي تجري عبر البحر الأحمر للعديد من دول المنطقة، فإن الكثير منها يفضل عدم الارتباط المباشر بالولايات المتحدة، الحليف الرئيسي لإسرائيل.

تمكنت السفن الحربية الأمريكية والبريطانية من اعتراض العديد من الصواريخ والطائرات المسيرة التابعة للحوثيين، وقد شنت مقاتلات أمريكية هجومًا على الحوثيين من حاملة الطائرات الأمريكية. في حادث آخر في 31 ديسمبر، قامت مروحيات تابعة للبحرية الأمريكية بإغراق 3 زوارق للحوثيين كانت تستهدف سفينة شحن تجارية.

وفي نهاية المقال نكون قدمنا من هم الحوثيون ولماذا تعرضوا للهجوم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وسبب اختطافهم للسفن التجارية في البحر الأحمر وعلاقتهم بحماس وإيران بالتفصيل.

المصدر
nytimes

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى