ويكي الاقتصادي

انخفاض اسعار النفط إلى أدنى مستوى في 27 شهر

تراجعت اسعار النفط بنسبة تفوق 1% اليوم الاثنين، إذ سيطرت تخفيضات حادة في اسعار النفط السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، وزيادة في إنتاج منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، على المخاوف المتعلقة بتصاعد التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط.

انخفاض اسعار النفط إلى أدنى مستوى في 27 شهر

وبلغت اسعار النفط اليوم خام برنت 78.03 دولار للبرميل، بتراجع نسبته 0.93% أو 73 سنتًا، في حين انخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.04%أو 77 سنتًا إلى 73.04 دولار للبرميل، وذلك حسبما أظهرت البيانات حتى الساعة 07:53 بتوقيت جرينتش.

قالت فاندانا هاري، مؤسسة شركة فاندا إنسايتس لتحليل أسواق النفط: “إن خفض اسعار البيع الرسمية لشهر فبراير من قبل أرامكو السعودية يعزز فهمنا للطلب الضعيف في السوق”.

تزايد العرض والمنافسة مع المنتجين الرئيسيين الآخرين دفعت المملكة العربية السعودية لتخفيض سعر البيع الرسمي لخامها العربي الخفيف إلى آسيا، ليصل إلى أدنى مستوى في 27 شهرًا.

وفي هذا السياق، أشار توني، محلل في شركة IG، إلى أن العوامل الأساسية مثل ارتفاع المخزونات وزيادة إنتاج أوبك/خارج أوبك، بالإضافة إلى انخفاض سعر البيع السعودي، تعزز اتجاه هبوط اسعار النفط. ولكنه أشار أيضًا إلى أن التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط لا يمكن تجاهلها بشكل كامل، مما يشكل عاملًا سلبيًا محدودًا.

في نفس السياق، شهدت أسعار النفط ارتفاعًا بنسبة تجاوزت 2% خلال الأسبوع الأول من عام 2024، حيث عاد المستثمرون من العطلات للتركيز على المخاطر الجيوسياسية في الشرق الأوسط بعد هجمات الحوثيين اليمنيين على سفن في البحر الأحمر.

شاهد أيضًا: 

أسباب انخفاض اسعار النفط

وفيما يتعلق بالصراع في غزة، أشار وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى إمكانية انتقال الصراع إلى مناطق أخرى في حالة عدم وجود جهود سلام منسقة. وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التزامه بمواصلة الحرب حتى القضاء على حماس.

من جهة أخرى، أظهر استطلاع لـ “رويترز” أن إنتاج أوبك قد ارتفع إلى 27.88 مليون برميل يوميًا في ديسمبر، بزيادة تبلغ 70 ألف برميل يوميًا، ما يؤكد التفوق في العرض على الطلب وتزايد المخاوف المتعلقة بارتفاع المخزونات.

تجاوزت أعداد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة حاجز الـ 500، حيث ارتفعت بمقدار واحد خلال الأسبوع الماضي، وفقًا لتقرير بيكر هيوز الأسبوعي. وتتوقع جهة الاستثمار جيه بي مورجان إضافة 26 منصة تنقيب هذا العام، معظمها في حوض بيرميان خلال النصف الأول من العام.

المصدر
reuters

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى