ويكي سياسة

لحماية التجارة في البحر الأحمر أمريكا تعلن البدء بعملية حارس الرخاء !!

أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن يوم الثلاثاء عن تشكيل تحالف متعددة الجنسيات لحماية التجارة في البحر الأحمر بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية والهجمات بطائرات مسيرة شنها الحوثيون المتحالفون مع إيران في اليمن.

وقال أوستن خلال زيارته للبحرين وقاعدة البحرية الأمريكية في الشرق الأوسط إن الدول المشاركة تشمل المملكة المتحدة والبحرين وكندا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والنرويج وسيشيل وإسبانيا، وحسب اوستن سيعمل التحالف على تسيير دوريات مشتركة في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن.

صرح وزير الدفاع الأمريكي أوستن في بيان صباح يوم الثلاثاء: “إن هذا تحدي دولي يتطلب تحركاً جماعياً. لذا أعلن اليوم عن إنشاء عملية حارس الرخاء، مبادرة أمنية دولية جديدة وهامة.”

شاهد أيضًا: هيومن رايتس ووتش تتهم إسرائيل باتباع تكتيك التجويع في حرب غزة !!

ودعا أوستن الدول الأخرى إلى المساهمة في العملية في اجتماع افتراضي مع وزراء من أكثر من 40 دولة، وأدان “تصرفات الحوثيين المتهورة”، وقال أوستن، وفقا للتصريحات المعدة سلفا: “نحن جميعا هنا لأن العديد من الدول يمكن أن تساهم بشكل مباشر في جهودنا المشتركة للحفاظ على الممرات المائية الاستراتيجية آمنة”.

كان لدى البحرية الأمريكية بالفعل قوة عمل في البحر الأحمر عززت وجودها في الممر المائي الحيوي، ومن غير الواضح عدد الدول التي سترسل سفن إضافية أو طائرات دورية بعد إنشاء عملية حارس الرخاء.

وخاض الحوثيون في الصراع بين إسرائيل وحماس من خلال مهاجمة السفن في ممرات الشحن الحيوية وإطلاق طائرات بدون طيار وصواريخ على إسرائيل على بعد أكثر من 1000 ميل من مقر قوتهم في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقبل إعلان أوستن، قالت جماعة الحوثي إنها شنت هجوما بطائرات مسيرة يوم الاثنين على سفينتي شحن في المنطقة، وصرحت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري، اليوم الثلاثاء، إنها تلقت معلومات عن محاولة محتملة للصعود على متن سفينة على بعد 17 ميلاً غرب مدينة عدن الساحلية باليمن، مضيفة أن الهجوم لم ينجح وأن جميع أفراد الطاقم بخير.

وهدد الحوثيون باستهداف كافة السفن المتجهة إلى إسرائيل مهما كانت جنسيتها، وحذروا شركات الشحن العالمية من التعامل مع الموانئ الإسرائيلية.

والجدير بالذكر أنه تمر حوالي 12% من حركة الشحن العالمية عادة عبر قناة السويس، وهي أقصر طريق ملاحي بين أوروبا وآسيا، مروراً إلى مياه البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن.

ونتيجة ذلك أعادت شركات الشحن توجيه رحلاتها حول أفريقيا بسبب الاضطرابات التي عطلت التجارة البحرية مما أدى إلى زيادة التكاليف والتأخير في وصول لشحنات التي من المتوقع أن تتفاقم خلال الأسابيع المقبلة.

وقال ألبرت جان سوارت المحلل في بنك إيه بي إن أمرو لرويترز إن الشركات التي حولت مسار السفن مجتمعة “تسيطر على نحو نصف سوق شحن الحاويات العالمية”، وأوقفت شركة النفط الكبرى بي.بي مؤقتا كل عمليات النقل عبر البحر الأحمر وقالت مجموعة ناقلات النفط فرونت لاين يوم الاثنين إن سفنها ستتجنب المرور عبر الممر المائي، في مؤشر على أن الأزمة تتسع لتشمل شحنات الطاقة. مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط الخام وسط هذه المخاوف يوم الاثنين.

ألقى أوستن مسؤولية الهجمات الحوثية على ايران خلال زيارته لإسرائيل وصرح أن “دعم إيران لهجمات الحوثيين على السفن التجارية يجب أن يتوقف”.

وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ووزير الدفاع الإسرائيلي يوآف جالانت

وقال اوستن مؤتمر صحفي في تل أبيب: “بينما نسعى لتحقيق الاستقرار في المنطقة، تزيد إيران التوترات من خلال الاستمرار في دعم الجماعات والميليشيات الإرهابية”.

المصدر
reuters

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى