ويكي سياسة

اليمن تفجر سفن اسرائيل ومصر ستنضم إلى حلف المقاومة (تحليل)

الرياح تأتي بما يشتهي اليمن العزيز، استهدفت اليمن بهجوم موسع سفن اسرائيل في مضيق باب المندب بإصابة مباشرة في بدن السفينة عن طريق صاروخ بحري والثانية عن طريق طائرة مسيرة، سيلقي موقع ويكي نيوز عربية الضوء على تحليل حادثة ضرب السفن الإسرائيلية والمدمرة الأمريكية وتداعياته على المنطقة واحتمالية انضمام مصر إلى حلف إيران في القريب العاجل.

اليمن تفجر سفن اسرائيل

كشف الاستطلاع اليمني رصد سفيني شحن إسرائيليتين في مضيق باب المندب رغم رفع سفن اسرائيل لأعلام أجنبية بريطانية في محاولة للإفلات من الضربات اليمنية التي أعلن عنها الحوثي نصرة لأهل غزة، وكانت إسرائيل قد حاولت التملص من الضربات اليمنية باستئجار سفن أجنبية لشحن البضائع إلى إسرائيل، وحذر العميد يحيى سريع السفن الإسرائيلية أو ذات الارتباطات الإسرائيلية من عبور مضيق باب المندب متوعداً بضربها وحقق مراده في مرة سابقة باحتجاز عدة سفن إسرائيلية باتت كمعلم سياحي مقصود من قبل سكان اليمن على شواطئ الحديدية.

مناشدات السفن الاسرائيلية لمدمرة أمريكية

المدمرة الأمريكية يو اس اس كارني

ناشدت سفن اسرائيل بعد تلقيها الإنذارات من قبل البحرية اليمنية المدمرة أمريكية يو اس اس كارني عبر إشارات الاستغاثة وحضرت المدمرة لإنقاذ السفن الإسرائيلية وقوبلت بالصواريخ البحرية المتفجرة واستهدافها بالطيران المسير مع تكتم القوات الأمريكية عن نتائج الاستهداف يوم أمس.

شاهد أيضًا: منتجات المقاطعة التي تدعم اسرائيل القائمة الكاملة مع البدائل بالصور 2023

أسباب تفجير اليمن السفن الإسرائيلية

أسباب تفجير اليمن السفن الإسرائيلية

تغلق اليمن مضيق باب المندب التجاري الأهم لدول الشرق الأوسط أمام سفن اسرائيل والحركة التجارية الإسرائيلية كنوع من الإسناد لفلسطين وكونها ضلع هام في محور المقاومة لإسرائيل، وتحاول اليمن من خلال استهداف حركة الملاحة الإسرائيلية الضغط على الإدارة الأمريكية لإيقاف إطلاق النار في غزة ووقف العمليات الحربية الإسرائيلية التي أدت إلى مصرع أكثر من 15 ألف فلسطيني جلهم من الأطفال والنساء.

اليمن سؤال بلا جواب

استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية كافة أنواع الاضطهاد والتجويع والضربات العسكرية بحق اليمن منذ عقود من الزمن، كما أججت الصراع بين الجنوب والشمال اليمني وحشدت الجيوش العربية في عاصفة الصحراء لكسر إرادة الحوثيين بعد خلع الرئيس اليمني في الربيع العربي، ويبقى اليمن خارج السيطرة ولا تستطيع التصرف والحديث مع اليمن إلا من خلال مفاوضات لإيقاف الهجمات ضد سفن اسرائيل في المضيق بعد فقدان السيطرة وإيقاف العمليات الإسرائيلية عن طريق المفاوضات مع استمرار إسرائيل في ضرب جنوب القطاع.

حماقة بايدن لإنهاء حماس

اليمن وحماس تكبد المجتمع الدولي خسائر فادحة للجيش الإسرائيلي في جنوب وشمال القطع، ويظهر للعلن حتى لو أخفى الرئيس الأمريكي حقيقة دعمه منقطع النظير لإسرائيل وحث الكيان على العمليات الاستئصالية الجراحية في جنوب القطاع، ولا يخفى على أحد ضغط بايدن على إسرائيل لإنهاء الحرب وتصريحاته الكاذبة غير الموجودة أصلاً،  بالإضافة إلى كذب بايدن باستخدام الفيتو الأمريكي لذبح أطفال غزة وقلب المعايير الدولية وتحويرها من حرب تراعي القوانين الدولية إلى حرب إرهابية إسرائيلية على القطاع ويأتي رد الحوثي على سفن اسرائيل صاعقاً للولد العاق الاسرائيلي الذي سيذهب بالمنطقة إلى شفير الهاوية بسبب تعنت نتنياهو وغباء بايدن، ونكاد نجزم بأن حام إنهاء حماس بعيد المنال وستنتصر المقاومة لا محال كما قال السيد حسن نصر الله لن نسمح للمقاومة بأن تخسر الحرب.

مستقبل غزة من وجهة نظر أمريكا

كشف مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون من خلال مقالة في الصحف الأمريكية بأن موضوع تهجير سكان قطاع غزة من الشمال إلى الجنوب قد تحقق بالفعل ويطرح الآن على طاولة النقاش موضوع تهجير سكان القطاع بعد تقسيمه لبلوكات بأرقام معينة من قب الجيش الإسرائيلي خارج القطاع وتوزيع سكان غزة بين الأردن غور الأردن وسيناء المصرية، كما كشف المستشار عن خطة إسرائيل المستقبلية في تهجير سكان الضفة الغربية إلى الأردن وسكان غزة إلى مصر كنوع من العقاب على الشعب المصري الذي انتخب جمال عبد الناصر صاحب فكرة حق العودة للفلسطينيين خلال فترة حكمه، كما تطرق المستشار بأن القطاع غير مؤهل للحياة أو للعيش في الطروف العسكرية الحالية من تدمير للبنية التحتية في الشمال والتدمير اليومي للبنى التحتية في الجنوب ومن الناحية الاقتصادية بسبب جدار الفصل الذي تقيمه إسرائيل مع الوسط الخارجي مما يصعب التجارة ويقلل من الموارد الاقتصادية.

شاهد أيضًا: لماذا ستكون رئاسة دونالد ترامب الثانية أكثر تطرفًا من الأولى (تحليل)

انضمام مصر إلى محور إيران

لن تقف الحكومة والشعب المصري كمتفرج في تداعيات الأحداث الأخيرة والتصريحات في حال تحققت، وستنضم مصر إلى حلف إيران وسوريا بعد سنوات من معاهدة السلام المجحفة كامب ديفيد والتي وقعها الراحل أنور السادات، وسيكون الخاسر الأكبر من الاستفزاز المصري هي الولايات المتحدة الأمريكية التي ستكون فتحت أبواب جهنم على اسرائيل من قبل شعب المليون وستدوم الحرب لا أق من 20 سنة لاستعادة كافة الأراضي الفلسطينية وإفشال مخططات الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل في المنطقة.

وستكون مطامع إسرائيل في غور الأردن وحلم من النيل إلى الفرات تحت أقدام الجيش السوري والمصري والعراقي بعد نسف معاهدة السلام نتيجة التهجير القسري لسكان غزة إلى مصر.

نقطة القوة المصرية في الحرب المقبلة هي عقدة قناة السويس وإقفالها على سفن اسرائيل والقوات الأمريكية من جهة وإقفل مضيق المندب في البحر الأحمر من قبل الحوثيين سيضع البوارج الأمريكية في مرمى نيران المقاومة في كل دقيقة وبشكل مستمر، وسيتحول الصراع إلى حر عالمية وهو هدف كل من حماس وايران والمستفيد الأكبر هم الروس والصينيين.

وفي النهاية يجب القول أن تفجير سفن اسرائيل من قبل اليمن نتيجة العملية العسكرية الإسرائيلية التي تقود المنطقة للهاوية وجبهات مصر والأردن ولبنان وسوريا ستفتح على مصراعيها ضد إسرائيل والمتضرر الأكبر هي الولايات المتحدة الامريكية على مدار 20 سنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى