ويكي سياسة

ماكرون المتذبذب .. تغيير المواقف المعتاد بين اللوم والمساندة (تفاصيل)

ماكرون المتذبذب .. تغيير المواقف المعتاد بين اللوم والمساندة (تفاصيل)، كعادته تراجع بسرعة فائقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تصريحاته التي أدان فيها رد الجيش الاسرائيلي على هجمة حماس فجر السابع من أكتوبر، وسنقدم لكم في موقع ويكي نيوز عربية التفاصيل الكاملة لتصريحات ماكرون التي سرعان ما تراجع عنها.

ماكرون يتراجع عن تصريحاته التي اتهم بها الاحتلال باستهداف المدنيين

بعد أن أعلن في حديثه اتهام اسرائيل باستهداف المدنيين في غزة تراجع ماكرون عن تصريحاته خلال اتصال هاتفي مع نظيره اسحق هرتسوغ بالقول أنه لا يحمل تل أبيب المسؤولية عن إيذاء المدنيين بشكل متعمد وشدد بما لا لبس فيه أحقية اسرائيل بالدفاع عن النفس.

وأثارت تصريحات ماكرون تساؤلات عديدة عن موقف الرئاسة الفرنسية من الرد الاسرائيلي وأسباب تراجعه عن طلب وقف اطلاق النار، حيث وضع هذا الارتباك بالتصريحات الدبلوماسية الفرنسية في موقف معقد بظل التصعيد المتسارع في المنطقة.

ويعكس هذا التراجع كما غيره من الأحداث السياسية والعسكرية الميدانية التخبط الكبير الذي يعيشه المعسكر الغربي بعد عملية حماس في 7 اكتوبر، ويعيش المعسكر الغربي حاليا حالة من عدم اليقين والثقة بقياداته وقراراتها التي كانت نتائجها وبالا كارثيا على بلدانهم اقتصاديا وسياسيا.

ماكرون يتراجع عن تصريحاته التي اتهم بها الاحتلال باستهداف المدنيين

شاهد أيضًا: اخبار فلسطين الآن .. حرب غزة 2023.. العدوان الصهيوني والمقاومة الباسلة

عالم جديد متعدد الأقطاب

من خلال التغييرات الاقتصادية والعسكرية الحالية، يتسارع الصعود الشرقي، مما يبرز تحولاً كبيراً في توازن القوى العالمي، حيث يشير الخبراء إلى أن هذا التحول يعكس رفع معدلات الوثوقية بمجموعة البريكس لقيادة العالم وفي فهم والتعامل مع التحديات الراهنة، في حين يزداد التأييد للمعسكر الشرقي بسبب قيادته الفعالة والاستراتيجيات السليمة.

عالم جديد متعدد الأقطاب

وفي الختام نكون قد وضحنا كل التفاصيل عن تصريحات ماكرون المتذبذب .. تغيير المواقف المعتاد بين اللوم والمساندة (تفاصيل)، ومدى التخبط الغربي والاستقرار في المحور الشرقي الذي بدأ يسيطر على العالم اقتصاديا وسياسيا وعسكريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى