ويكي الاقتصادي

اقتصاد الصين .. أزمة جديدة تهدد الاقتصاد الامريكي (اعرف السبب)

اقتصاد الصين .. أزمة جديدة تهدد الاقتصاد الامريكي (اعرف السبب)، أكبر اقتصادين في العالم يتأثران بأزمة جديدة تضيف المخاطر التي نتجت عن الجمود الكبير والحرب الباردة بينهما، وسنلقي في موقع ويكي نيوز عربية الضوء على تفاصيل هذه الأزمة وتأثيراتها على اقتصاد الصين وأمريكا.

اقتصاد الصين اليوم مهدد بالتعثر بمؤشرات مخيبة

تحارب الصين اليوم واحدة من أكبر الأزمات في تاريخها مع انعدام الاستقرار الاقتصادي الدولي والتراجع الاقتصادي الاوروبي والامريكي، إذ وجد اقتصاد الصين نفسه أمام فرصة تاريخية لاعتلاء الريادة القطبية العالمية اقتصاديا ليقود العالم، ولكن مشكلة أزمة البطالة المتنامية بدأت تقف في وجه هذا النمو المتسارع، وانتشرت هذه المشكلة في أوساط الشباب خريجي الجامعات ليمتد تأثيرها للاقتصاد الأميركي أيضاً.

حيث نشر الموقع الاقتصادي العالمي Business Insider تقريراً يوضح بأن الاقتصاد الصيني لا يستطيع استيعاب كافة خريجي الجامعات بوظائف ضمن سوق العمل، وهذا بدوره أدى إلى الارتفاع الكبير والقياسي بمعدل البطالة للخريجين والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عاماً في المناطق الحضرية ليتجاوز عتبة 20% في شهر يونيو 2023، وهذا ما ألقى بظلاله على الانتاج العام لينخفض بشكل لافت الأمر الذي إربك الاقتصاد الأمريكي الذي يعتمد بشكل كبير على السلع والخدمات التي تنتجها وتقدمها الصين.

وبات واضحا لجوء الشباب الصيني للهجرة الجماعية في حال عدم تمكنهم من الحصول على فرص عمل ضمن البلاد ما أدى إلى الارتفاع الملحوظ بأعداد الطلاب الصينيين في الولايات المتحدة، وعندها يصبح من الممكن وبشكل كبير أن يختار هؤلاء الشباب البقاء والاستقرار هناك.

اقتصاد الصين .. أزمة جديدة تهدد الاقتصاد الامريكي (اعرف السبب)

شاهد أيضًا: الاسهم الاوروبية في خطر.. عوائد السندات وارتفاع الفائدة الفيدرالي الامريكي يربك المستثمرين

الرئيس الصيني يزور الولايات المتحدة – أهم الملفات المطروحة

بعد أن وصل التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم إلى مراحل حرجة جدا وفي ظل الحرب الباردة المستعرة على كافة الجبهات بين المعسكرين الشرقي والغربي والإفلاس الكبير الذي وصل إليه المعسكر الذي تقوده أمريكا بفعل الإخفاقات الخارجية المتكررة سواءً في أوكرانيا أو سورية أو حتى في فلسطين المحتلة، تأتي زيارة شي جي بينغ الرئيس الصيني إلى الولايات المتحدة للقاء الرئيس بايدن بهدف تخفبف التوترات بين أقوى اقتصادين وفي سعيهما لإذابة الجليد المتراكم، حيث يستقبل بايدن شي في مدينة سان فرانسيسكو لتكون أول زيارة للرئيس الصيني منذ عام 2017 لتتناول مجموعة من الملفات الأساسية أهمها الملف الاقتصادي والتجارة والأزمة الأوكرانية وأزمة تايوان بالإضافة إلى الأوضاع الحالية في الشرق الأوسط وعلى رأسها عملية طوفان الأقصى المباركة.

الرئيس الصيني يزور الولايات المتحدة

وفي ختام سطور المقال نكون قد شرحنا اقتصاد الصين .. أزمة جديدة تهدد الاقتصاد الامريكي (اعرف السبب)، حيث أن الاقتصاد الصيني يتجه للسيطرة على الاقتصاد العالمي وإزاحة الولايات المتحدة عن عرش القطبية العالمية ليتشكل عالم جديد أخلاقي متعدد الأقطاب يخرج منه سلاح الدولار الذي دمر الاقتصاد العالمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى