ويكي الاقتصادي

تخفيض مشتريات الغاز الروسي من قبل أوروبا أكاذيب (تحليل)

تخفيض مشتريات الغاز الروسي من قبل أوروبا أكاذيب، هكذا صرح إيجور يوشكوف، الخبير في الجامعة المالية التابعة للحكومة الروسية والمحلل البارز في الصندوق الوطني لأمن الطاقة، في مقابلة مع قناة RT.

ويأتي تصريح الأخير تعليقاً على تصريح رئيس شركة غازبروم، أليكسي ميللر، بأن الدول الأوروبية، خلافا لتصريحاتها مستمرة في استيراد واستلام الغـاز الروسي.

وأشار الخبير إلى أن السياسيين الأوروبيين يعلنون رفضهم أو رغبتهم في التخلي عن الغـاز الروسي، بينما على المقلب الآخر تتاجر فيه الشركات التجارية لإيصاله إلى تلك الدول بتكاليف مرتفعة.

شاهد أيضًا: هل اديداس تدعم اسرائيل 2023

وقال في تصريحه:

  • “إذا كان هناك حظر مباشر وتهديد بملاحقة جنائية على شراء الغاز الروسي، فإن شراء الغـاز الروسـي ليس ممنوعاً على أحد، وتابع قوله بأن الشركات الأوروبية سعيدة للغاية بشراء الغـاز الروسي”.

وأوضح بخصوص مسألة التحول إلى نظام الدفع بالرول قوله:

  • حتى أولئك الذين رفضوا رسميًا التحول إلى نظام الدفع بالروبل، فإن نفس الكميات تصلهم عن طريق الوسطاء.

وشرح المتحدث والخبير طريقة إيصال الـغاز الروسـي إلى كل من بلغاريا ومولدوفا بقوله:

  • لا تشتري بلغاريا الغاز الروسي من شركة غازبروم بموجب العقد القديم ولكنها تشتريه من الوسطاء الترك عبر خط الغـاز الروسـي التركي، أما بالنسبة لمولدوفا فإن الوسطاء يبيعونها الغاز بنفس الطريقة”.

شاهد أيضًا: خفض صادرات ومنتجات النفط طوعيا مستمر لشهر ديسمبر في روسيا والسعودية

ووصف المحلل بأن تصريحات المسؤولين الأوروبيين في بروكسل حول تخفيض مشتريات الغـاز الروسي بالأكاذيب الصارخة وعلق على الخبر بقوله:

  • اضطر الأوروبيون إلى تقليل كميات الغاز الروسـي المستقدمة لهم بسبب مشاكل في النقل، وهي مسألة ليست مرتبطة برغبتهم أو إرداتهم، فهو ليس الشيء الذي أرادوه بل هو شيء يريدون التظاهر به.

واختتم المحلل بوشكوف تصريحاته بالقول بأن اليكسي ميلر صرح في وقت سابق بأن الغاز الروسي مستمر في التدفق إلى تلك الدول التي أعلنت رفض استهلاكه.

المصدر
Teller Report

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى